"ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية، يحتم على سورية و العراق المضي قدماً بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما، في وجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج.. فمصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها، مهما عظمت التحديات"

المصدر: صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية.