أكدت الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين،  أن شركات القطاع تنتظم لضمان استمرارية الخدمة لعملائها وشركائها ، من خلال تشجيع العمل عن بعد لمعاونيها.

وذكرت الجامعة في بلاغ لها ،أن جميع أعضائها اتخذوا الإجراءات الضرورية “لضمان استمرارية الخدمات بما يتماشى مع الاكرهات التي تفرضها جائحة فيروس كورونا.وأضاف البلاغ أن شركات التأمين قامت فعلا ، منذ بداية انتشار هذا الفيروس، باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية معاونيها وزبائنها الزائرين.

وأوضح البلاغ انه سيتم دمج جميع شبكات التوزيع في خطط استمرارية العمل ،التي تتطلب التبادل عبر الوسائل الإلكترونية  كلما أمكن ذلك. وأنه سيتم بسرعة وضع نظام خاص للسماح بالاطلاع على المعلومات و الخطوات الواجب إتباعها .و في انتظار هذه الآلية ، يمكن للعملاء الاتصال بمحاوريهم الاعتياديين.