«فريد شديد ينال» جائزة إنجاز العمر من «غلوبال ري»

نال مؤسس مجموعة «شديد كابيتال» القابضة رئيس مجلس إدارتها ورئيسها التنفيـذي فريد شديد على جائزة «إنجاز العمر» في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، خلال الدورة الرابعة من مؤتمر دبي الدولي للتأمين التي أقيمت في دبي ونظمتها مجلة «غلوبال ري».

ونال فريد شديد الجائزة تقديراً لإنجازاته في قطاع التأمين وإعادة التأمين. كذلك كافأت الجائزة مساهمة شديد في مجال تطوير القطاع في المنطقة والأسواق التي تعمل فيها المجموعة، ومساهمته في تأهيل الشباب في المنطقة علمياً للعمل في هذا القطاع مستقبلاً. وتشكّل الجائزة تكريماً لقصة نجاح مجموعة «شديد كابيتال» ولنموذج أعمالها المميّز، القائم على الابتكار والشفافية والحوكمة المؤسسية.

وقال شديد معلّقاً: «يشرّفني أن أحصل على جائزة إنجاز العمر، وأثمّن لمجلة غلوبال ري ذات المكانة العالمية في مجال الصحافة المالية، ولمؤتمر دبي الدولي للتأمين، اختياري لنيلها». وأضاف: إن الحركة المستمرة التي تتميّز بها مجموعتنا، وما تحققه من نموّ متواصل رغم التحديات الإقليمية، تشكّل إلى جانب صرامة حوكمتها المؤسسية وسياساتها المتعلقة بإدارة المخاطر وقيمها واحترافيتها وشفافيتها، عناصر مكّنتنا من التغلّب على كل الصعوبات.  وأهدى الجائزة إلى كلّ من ساهم في نجاح «الشركات التي تضمّها مجموعة شديد كابيتال».

منذ تأسيسه شركة «شديد ري  Chedid Re» في العام 1998، انطلق فريد شديد في مسيرة ريادة مستمرة منذ عقدين، بنى خلالها إحدى أهم مجموعات التأمين وإعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا وأوروبا، إضافة إلى شبه القارة الهندية، مع دخول الشركة أخيراً السوق الباكستانية. وتُعتَبَر «شديد ري» حالياً واحدة من أفضل 20 شركة لوساطة إعادة التأمين في العالم،  فضلاً عن أن شبكة «شديد لوسطاء التأمين» هي واحدة من أهمّ شبكات وساطة التأمين وأسرعها نموّاً في الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وقد أطلقت المجموعة أخيراً «معهد إدارة المخاطر المؤسسية» في دول عدّة من المنطقة.

وفاز شديد خلال مسيرته المهنية بعدد من الجوائز المرموقة، ففي العام 2016، منحه تحالف غلوبال ري وستراتيجيك ريسك «لقب» صاحب أفضل إنجاز في صناعة التأمين في الشرق الأوسط وافريقيا. وفي الأعوام 2017 و2018 و2019 اختارته مجلة «أرابيان بيزنس» من بين 100 شخصية عربية حققت إنجازات عالمية، فيما اختارته مجلة «فوربس الشرق الأوسط» من بين رجال الأعمال اللبنانيين الـ35 الأكثر تأثيراً في العالم.

وعُين فريد شديد سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهو ينشط في دعم عدد من المنظمات غير الربحية، وهو في هذا الإطار عضو مجلس أمناء جامعة سيدة اللويزة اللبنانية، وعضو منظمة «هيومان رايتس واتش»- لجنة بيروت.