جددت شركة قناة السويس للتأمينات العامة والممتلكات اتفاقيات إعادة التامين للعام الجاري 2020، مع كبريات شركات الإعادة العالمية بقيادة شركة هانوفر ري لإعادة التأمين

ونجحت الشركة في تجديد الاتفاقية بشروط أفضل من العام الماضي نظراً لتحقيق نتائج متميزة على مدار العام الماضي 18/ 2019 إلى جانب زيادة نسب الاحتفاظ.

وكانت الشركة بدأ مفاوضاتها خلال شهر نوفمبر الماضي عبر عقد عدة لقاءات مع معيدي التأمين على هامش ملتقي شرم الشيخ راندفو للتأمين وإعادة التأمين الثاني.

وكانت الجمعية العمومية لقناة السويس للتأمين قررت ضخ 20 مليون جنيه برأسمال الشركة ليصبح 190 مليون جنيه بدلاً من 170 مليون جنيه وبدأت الشركة حاليا في عمليات الزيادة

وتمتلك الشركة جهاز انتاجي مكون من 700 فرد، وتعاقدات مع 38 شركة وساطة محفظتهم متفاوتة ويتم العمل حاليا على زيادة حجم التعامل مع الجميع وتذليل العقبات وخاصة بعد تدشين إدارة تسويق جديدة، ومتوقعين أن تساعد على زيادة المحفظة التأمينية بصفة عامة.