بدأت أسواق التأمين العالمية استعداداتها لتطبيق معيار IFRS17 في 2021 ومن أهداف هذا المعيار تقديم معلومات أكثر شفافية وجودة بما يوفر أدق رؤية لمستخدمي القوائم المالية كي يتمكنوا في التوقيت الصحيح من تقييم أثر العقود التي تدخل ضمن نطاق المعيار على المركز المالي والأداء المالي للشركة .

ويلزم المعيار IFRS17 أو المعيار المحاسبي الدولي رقم 17 لعقود التأمين الشركات باستخدام تقديرات تعتمد على اقتراضات حالية منسقة مع المعلومات السوقية، كما ويساهم المعيار FRS17في استقرار صناعة التأمين العالمية باستخدامه كنموذج موحد يمكن المستثمرين والمشاركين في سوق التأمين العالمية من اتخاذ قرارات اقتصادية صحيحة في الوقت المناسب إلى ارتكازه على فكرة تجميع عقود التأمين بناء على أرباحها أو خسائرها المتوقعة مع منع إجراء أي مقاصة بين أرباح وخسائر العقود.

على صعيد آخر فإن المعيار  IFRS17 يعبر عن مصطلح تعديل المخاطر إذ سيتم توزيعها على مدى فترة التغطية وآلية توزيع هذه المخاطر ستعكس مدى احترافية الشركة في إدارة تخفيف تلك المخاطر على مدى فترة التغطية، وبالتالي أصبح سهلاً تحديد إلى أي مدى تتناسب أرباح الشركة مع الخدمات التأمينية المقدمة ومصادر تلك الأرباح، وكذلك تحديد ما إذا كان المقابل الذي تفرضه الشركة نظير تحمل المخاطر المالية يناسب حجم هذه المخاطر أم لا.

ومن إيجابيات المعيار المذكور أنه يدرج مصروفات الاستحواذ ضمن التكاليف، إذ يلغي كل ذلك مع طلب إدراج هذه التكاليف ضمن قياس التزامات التأمين مع السماح في حالة واحدة بالاعتراف بها كمصروفات عند تكبدها.